نصائح هامة حول الصيام وإجتياز إمتحانات الباكالوريا 2016

نصائح هامة حول الصيام وإجتياز إمتحانات الباكالوريا 2016

أيام قليلة تفصلنا عن شهر رمضان المبارك لهذه السنة، و هي نفس الأيام التي تفصلنا عن الدورة العادية لإمتحانات البكالوريا برسم السنة الدراسية   2015/2016 ، ومع إقتراب موعد الإمتحانات تزيد حيرة و يزيد إرتباك التلاميذ و أولياء أمورهم بخصوص مدى تأثير الصيام و قلت النوم على مردودية التلميذ أثناء إجتياز الإمتحان، لذا إليك بعض النصائح الموجهة للتلاميذ و كذلك أولياء الأمور من أجل الحصول على نتائج جيدة و كذلك تأدية الواجب الديني في أفضل الظروف .

تأخير وجبة السحور

بالإضافة إلى أن تأخير وجبة السحور تعتبر سنة نبوية حميدة فإنها ستساعد التلميذ على تعويض وجبة الإفطار في الأيام العادية، لهذا ينصح المختصون تناول الأطعمة البطيئة الهضم و الغنية بالكربوهيدرات لأنها تمد الجسم بالطاقة خلال الصيام ، ومن أهم هذه الأطعمة نجد : الحبوب ، القطاني و البقوليات .

الأطعمة الغنية بالألياف

جميع أنواع الخبز الذي يحتوي على النخالة -الخبز الكامل- و كذلك البطاطس و الفواكه بجميع انواعها و يستحب إستهلاك الفواكه الموسمية ، يمكن للتلميذ الإفطار على التمر وذلك اقتداءً بسنة الرسول (ص) و كذلك تناول وجبة متوازنة و غنية بالبروتين و الإبتعاد عن الدهون و السكريات أو تناولها بشكل معتدل .

الماء

في الفترة بين الإفطار و السحور ينصح شرب كميات وفيرة من الماء و المشروبات الطبيعية و ذلك لمحاربة الجفاف وكذلك الصداع أثناء فترة الصيام ؛ وينصح كذلك الإبتعاد نهائياً عن المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة و الشاي و كذلك المشروبات الغازية و ينصح التقليل من هذه المشروبات تدريجيا قبل رمضان لأن التوقف المفاجئ عنها تماماً يصيب بالصداع و عدم الإتزان .

إستشارة الطبيب في حالة الإصابات بمرض مزمن

في حالة الإصابة بمرض مزمن يتطلب وصفة طبية طويلة المدى ينصح الإستشارات مع الطبيب المختص وفي حالة نصحه بعدم الصوم فيجب الإمتثال لنصائح الطبيب

المجهود البدني

يجب الإبتعاد عن الإفراط في مجهود بدني خلال ساعات الصوم و إستغلال الوقت في الراحة عند الإستطاعة وتجنب كل العوامل التي تؤدي إلى الجفاف و العطش وأهمها الجلوس تحت أشعة الشمس .

الأجواء المناسبة

بالنسبة لأولياء الأمور ينصح بالتركيز على توفر أجواء نفسية مناسبة للتلميذ مثلاً كتأجيل الزيارات العائلية إلى ما بعد الإمتحانات و تحفيز التلميذ على المراجعة و التأكد من حصوله على حصته اليومية من النوم الكافي و التأكد من إستعداده ليلة الإمتحان وذلك بتجهيز كل مستلزماته من أدوات و وثائق رسمية .

بالتوفيق إن شاء الله .



ربما يعجبك أيضا...

بإسم فريق موقع قلمي نقول شكراً لكل من أرسل تعليقات الشكر للموقع