حجب فيديو مسيئ لمرشح بلدية بالبرازيل في انتظارحذف الفيديو المسيئ للاسلام

 

وجدت شركة جوجل نفسها مضطرة للرضوخ لمطالب البرازيل لتقييد الوصول الى مقطع الفيديو الذي يهاجم مرشح رئاسة بلدية "كامبو غراندي", وذلك في وقت ما زالت تغلي فيه دماء المسلمين جراء الفيديو المسيء للرسول صلى الله عليه وسلم والذي رفضت جوجل حجبه.

وقد جاءت هذه الخطوة بعد يوم من اعتقال" كويهلو" رئيس عمليات شركة جوجل بالبرازيل على اثر رفض الشركة لحذف المقطعين المنوه إليهما من المحكمة لانتهاكهما القوانين التي تحد من الإنتقاد العلني للمرشحين السياسيين نظرا لاتهام إحدى هذه المقاطع للمدعو "برنال ألسيدس" الذى يعمل كرئيس لبلدية "كامبو غراندى" بأنه يخفى مستندات ذات أهمية و الآخر يتهمه بقضية غسيل أموال.

كما تم اطلاق سراح "كويهلو" بعد الموافقة على المثول أمام المحكمة في موعد غير محدد. ليأتي بعد ذلك تأكيد الشركة خضوعها للقانون من خلال تقييد الوصول إلى ذلك المقطع مما أدى إلى منعه تماما في البرازيل.

فى الوقت نفسه ، قامت محكمة برازيلية أخرى بمطالبة شركة جوجل بإزالة المقطع المثير للجدل على الصعيد الإسلامى و المعروف بإسم " براءة المسلمين " و الذى لاقى احتجاجات بالغة ليكون بذلك أمام شركق جوجل تقريبا 10 أيام لحذف المقطع أو ستواجه هبوط حاد في اسهمها تقدر بقيمة 5000 دولار لليوم و يأتي ذلك بعد حصولها على المرتبة الثانية في ترتيب المواقع بسبب المقاطعة التي لاقتها بعد فترة طويلة من إحتلالها للمركز الأول .

جدير بالذكر أن شركة جوجل قد منعت الوصول إلى المقطع المسيء للإسلام في دول مصر و ليبيا و السعودية و الهند و حظرت الحكومة الباكستانية اليوتيوب تماما لرفضها منع المقطع ، وقد أعتقل صانع المقطع Nakoula و تم حظر إستخدامه للحاسب الآلى و الإنترنت عموما ويواجه عقوبة حبسية قد تصل لثلاث سنوات.




ربما يعجبك أيضا...

بإسم فريق موقع قلمي نقول شكراً لكل من أرسل تعليقات الشكر للموقع